حلوى "عرق السوس" تنهي حياة عامل بناء في أميركا

أنهت حلوى عرق السوس حياة عامل بناء، يبلغ من العمر 54 عاما، في ولاية ماساتشوستس الأميركية.

وقال أطباء إن ولع الرجل، الذي لم يذكر اسمه، بعرق السوس الأسود، كلفه حياته، حيث كان يأكل نحو كيس ونصف من عرق السوس الأسود كل يوم. ولم يكن يعاني من أي أعراض قبل أن يصاب فجأة بالسكتة القلبية في مطعم للوجبات السريعة.

وقال الدكتور نيل بوتالا، طبيب القلب في مستشفى ماساتشوستس العام، الذي وصف الحالة في مجلة New England Journal of Medicine الطبية، إن حمض الغلسرهيزيك في عرق السوس هو السبب.

وأضاف أنه حتى تناول كمية صغيرة من عرق السوس يمكن أن يزيد من ضغط الدم قليلا. وتكمن المشكلة في حمض الغلسرهيزيك الموجود في عرق السوس الأسود وفي العديد من الأطعمة والمكملات الغذائية الأخرى التي تحتوي على خلاصة جذر عرق السوس. ويمكن أن يسبب انخفاضا خطيرا في البوتاسيوم واختلالا في معادن أخرى تسمى الإلكتروليتات.

وبحسب صحيفة "اندبندنت" البريطانية، فمن الواضح أن الوفاة كانت حالة متطرفة. وقام الرجل مؤخرا بتغيير نوع الحلوى التي كان يأكلها، قبل أسابيع قليلة من وفاته، حيث تحول من نكهة الفاكهة الحمراء إلى نوع آخر مصنوع من عرق السوس الأسود.

وانهار الرجل أثناء تناول الغداء في مطعم للوجبات السريعة، ووجد الأطباء أنه يعاني من نقص خطير في البوتاسيوم، ما أدى إلى عدم انتظام ضربات القلب القاتل والفشل الكلوي. وأجرى المستجيبون للطوارئ الإنعاش القلبي الرئوي وعلى الرغم من نجاحهم في إنقاذه حينها، لكنه توفي في اليوم التالي.

طباعة