منعها من رؤية والدتها.. محاكمة عراقي اختطف ابنته من كندا إلى العراق

بدأت في كندا محاكمة رجل عراقي اختطف ابنته من كندا إلى العراق، وأبقاها هناك مع الأقارب لأكثر من عامين في قضية تتابعها وسائل الإعلام الكندية.

وبدأت محاكمة العراقي علي العزاوي، في مدينة كالغري الكندية، بسبب اختطافه لابنته خلال رحلة سياحية في مصر، ثم نقلها إلى العراق، حيث منعها من رؤية والدتها أو العودة لكندا مرة أخرى، وفقا لموقع "سكاي نيوز".

ولم تفلح جميع الجهود الدبلوماسية لإعادة الفتاة زهراء العزاوي، التي تبلغ من العمر 13 عاما الآن، إلى كندا، رغم المطالب المتكررة لوالدتها.

وكان والد الفتاة قد طلق والدتها عام 2017، قبل أن يقرر في 2018 باصطحاب الفتاة في رحلة سياحية صيفية إلى مصر، حيث اختطفها هناك إلى العراق، ولم تعد منذ يومها لوالدتها في كندا.

وتم إلقاء القبض على العزاوي، عند عودته وحيدا لكندا، العام الماضي، قبل أن يطلق سراحه بكفالة، قبل أن تبدأ المحاكمة المنتظرة قبل أيام.

يذكر أن والدة الطفلة كانت قد قدمت طلب حماية قبل 8 أعوام، من السلطات الكندية، بسبب "اعتداءات وعنف متكرر من زوجها"، على حد وصفها.

يذكر أن والد الطفلة يزعم أن ابنته لا تريد مغادرة العراق، وأنها ترغب بالبقاء هناك، وهو ما ستحدده المحكمة لاحقا.

طباعة