"دعوة زفاف تقتل أسرة مصرية كاملة.. بكورونا

سعد الفنجري توفي متأثراً بإصابته بفيروس كورونا

توفيت أسرة مصرية بالكامل (أب وأم وطفلان) في محافظة دمياط، بسبب إصابة أفرادها بفيروس كورونا المستجد، بعد أيام من حضور الأم حفل زفاف أحد أقاربهم.

وتلقت الأم دعوة لحضور حفل زواج ابن شقيقها، لتعود من الحفل مصابة بالفيروس المستجد، بعدما انتقلت إليها العدوى من إحدى السيدات من الحضور، لتنقل بدورها العدوى، قبل وفاتها، إلى زوجها واثنين من أبنائها، الذين لحقوا بها جميعا.

 

وذكرت سائل إعلام مصرية المأساة بدأت يوم 26 أغسطس الماضي، عندما توفي الأب، سعد الفنجري، متأثراً بإصابته بفيروس كورونا، بعدما انتقلت إليه العدوى من زوجته، التي لحقت به في السادس من شهر سبتمبر الجاري.

وبعد يومين من وفاة الأم، توفى الابن الأكبر "ود"، قبل أن تتدهور حالة الشقيق الاصغر محمد بشكل مفاجئ داخل مستشفى العزل في دمياط، ليلحق بباقي أفراد أسرته، الذين حصدهم فيروس "كورونا" في أقل من شهر.


يذكر أن مصر تشهد تراجعا في عدد الإصابات اليومية بفيروس كورونا حسب التصريحات الحكومية، في خلال الـ24 ساعة الماضية شهدت تسجيل 113 حالة جديدة ليرتفع عدد الإصابات إلى أكثر من 102 ألف حالة، كما سجلت 19 حالة وفاة جديدة ليصل إجمالي حالات الوفاة 5806 حالة.

 

طباعة