عروس تبيع المخدرات لتدفع نفقات شهر العسل في بريطانيا

قضت محكمة بريطانية بسجن عروس 4 سنوات ضبطت متلبسة ببيع الهيروين والكوكايين من أجل دفع نفقات شهر العسل وفق ما ذكر موقع "ليفربول إيكو"

وأشار الموقع إلى أنه كان من المقرر أن تتزوج تيري رينويك (28 عامًا)، هذا الشهر، لكنها مثلت بدلاً من ذلك أمام المحكمة وحُكم عليها بالسجن حيث ظهرت أمام محكمة في ليفربول الخميس عبر رابط فيديو.

وأخبر  المدعي العام فرانك ديلون، هيئة المحكمة أن المتهمة حاولت التخلص من الأدلة في المرحاض، بعد أن داهمت الشرطة منزلها، لكن ضابط شرطة سريع التفكير، وكان يعمل سباكًا سابقًا، تتبع المخدرات واستعاد 220 لفافًا من الهيروين وكوكايين من ماسورة الصرف.

وقال ديلون: "كان من الواضح أن هذه الأشياء تم غسلها في المرحاض بواسطة رينويك"، وبعد تفتيش منزلها، عثروا أيضًا على صاعق كهربائي في خزانة المطبخ.

وقد عثر الضباط على 125 جنيهًا إسترلينيا في حقيبتها وهاتفين محمولين، أحدهما في جيبها والآخر في غرفة النوم.

وعندما صادرت الشرطة هاتفها، اتصل به عدد من مدمني المخدرات المعروفين من الدرجة الأولى.

واستمعت المحكمة إلى أن قيمة المخدرات التي تم ضبطها تبلغ 2410 جنيهات إسترلينية إجمالاً. ووجهت إليها فيما بعد تهمتي حيازة بقصد توفير مخدرات من الدرجة الأولى وحيازة صاعق كهربائي.

ولدى رينويك أربع إدانات في تسع جرائم. وحُكم عليها بتهمتي حيازة القنب في عام 2015، وفي عام 2017، حُكم عليها بالسجن ثلاث سنوات لاتجارها بالهيروين والكوكايين.

وقالت محامية الدفاع سارة جريفين: "هذا وضع محزن للغاية. كانت تحاول ببساطة جمع الأموال من أجل شهر العسل وعادت إلى تجارة المخدرات بطريقة سهلة، في رأيها، لجمع مثل هذه الأموال".

طباعة