8 فتيات مصريات يدخلن السجن من بوابة "تيك توك"

وجهت النيابة العامة المصرية لثمان فتيات تهم "العري وممارسة أعمال منافية للآداب العامة على تطبيق التك توك"، بهدف تحقيق الشهرة والثراء السريع" بعد أن تم توقيفهم في فترات متقاربة.

وذكرت الصحف المصرية المحلية أن إحدى الفتيات نشرت مقاطع فيديو على تطبيق "تيك توك" طلبت من فتيات تتراوح أعمارهن بين 18 و19 سنة، لإنشاء حسابات على المنصة وفتح الكاميرا والدردشة مع بعض المستخدمين، واعدة إياهن بالحصول على مبالغ مالية تتراوح بين 36 دولارا وحتى 3 آلاف دولار، وذلك حسب حجم التفاعل مع فيديوهاتهم، وبعد البلاغات التي قدمت ضدها تم القبض عليها وتقديمها للمحاكمة التي عاقبتها بعامين حبس وغرامة 300 ألف جنيه.

كما عُرفت أخرى إعلامياً بـ"فتاة التيك توك"، وتصدر اسمها محرك البحث جوجل في الفترة الأخيرة، بسبب الفيديوهات التي تظهر فيها بملابس جريئة على التطبيق.

وألقت قوات الأمن القبض عليها ووجهت إليها تهمة التعدي على المبادئ والقيم الأسرية في المجتمع المصري، بإنشاء وإدارة حسابات خاصة عبر الإنترنت لارتكاب تلك الجريمة، وخلال التحقيقات اعترفت "مودة" بتصوير نفسها عارية من أجل جمع الأموال، وعاقبتها المحكمة الاقتصادية بالسجن عامين وغرامة 300 ألف جنيه.

وعبر مقطع فيديو أثار جدلا كبيرا خرجت فتاة أخرى، لتتهم شابا باغتصابها وتصويرها هو وأصدقاؤه، في أوضاع مخلة رغما عنها، وانتشر الفيديو على مواقع التواصل الاجتماعى، وتم القبض عليها وتواجه الفتاة تهم نشر الفسق والفجور وإساءة استخدام مواقع التواصل الاجتماعى.

ومن بين الفتيات اتهمت فتاة من محافظة كفر الشيخ، بتقديم فيديوهات الرقص والعري على تطبيقي "تيك توك" و"أنستغرام"، وتم القبض عليها بتهمة التحريض على الفسق وصناعة فيديوهات خادشة للحياء، وذلك أثناء وجودها مع صديق لها في مدينة بنها بمحافظة القليوبية، ووجهت لها النيابة تهمة تقديم فيديوهات خادشة للحياء تتضمن مواد إباحية، فيما تشابهت بقية التهم وتركزت جميعها على الإخلال بالسلوك والآداب العامة.

طباعة