أخصائية تغذية تحذر من مخاطر العصائر المعلبة على صحة الأطفال

يلجأ الكثير من الأهالي لشراء العصائر المعلبة لأطفالهم بدلا من المشروبات الغازية اعتقادا منهم بأنه يفيدهم بشكل أكبر، إلا أن الكثير من الدراسات أثبتت أن العصائر المعلبة تسبب مشاكل صحية قد تصل إلى مراحل الخطورة على الطفل وأن العصائر الطبيعية الخالية من المواد الحافظة التي يتم تناولها وعصرها في المنزل هي أنسب العصائر لصحة الطفل.

وبحسب أخصائية التغذية أنجليكا دوفال فإن تناول الأطفال المتكرر للعصائر المعبأة يمكن أن يؤدي إلى مشاكل صحية.

ونقل موقع ريدوس عن الطبيبة قولها: "أعتقد أنه ممنوع على الأطفال تناول العصائر المعلبة، لأنها ليست منتجًا طبيعيًا، ومن الأفضل بكثير إعطاؤهم الفاكهة. تحتوي الفاكهة دائمًا على الألياف، ما يقلل من مستوى السكر الذي يتم الحصول عليه من المنتج، وبالتالي لا يضر بأعضاء الجهاز الهضمي غير المكتملة، وخاصة البنكرياس".

وشددت على أنه يمكن أن يكثر العبء على بنكرياس الأطفال المعاصرين بسبب وجود الكثير من الحلويات في نظامهم الغذائي، وبالتالي فإن تناول العصائر المعبأة، وخاصة يوميا، يمكن أن يؤدي إلى الإصابة بمرض السكري.

أوصت دوفال الآباء بإعداد مشروبات الفاكهة لأطفالهم، وأما العصير الطازج - فقط في حالات نادرة، لأنها غنية أيضًا بالسكر.

ومع ذلك، وفقًا لأخصائية التغذية، على عكس العصائر المعبأة، تحتفظ العصائر الطازجة بالفيتامينات الطبيعية ولها فوائد أكثر.

طباعة