دراسة توضح تأثير الموسيقى على حركة أجسامنا

وجدت دراسة جديدة أجريت في النرويج أن الإيقاعات الموسيقية تؤثر في حركة الجسم الأمر الذي يجعل عدم الرقص عند الاستماع للموسيقى أمرا صعبا، وفقا لما جاء في موقع "ديلي ميل" البريطاني.

وقام الباحثون في النرويج بقياس الحركات الدقيقة للأشخاص عند عزف الموسيقى ووجدوا أنه من المستحيل فعليا بالنسبة لهم أن يقفوا ساكنين تمامًا.

وتبين في الدراسة أنه يكاد يكون من المستحيل عدم التمايل عند الاستماع للموسيقى، كما أن تأثير بعض الإيقاعات قد يكون بسيطا مسببا حركة دقيقة لا نلاحظها.

وقال أستاذ تكنولوجيا الموسيقى بجامعة أوسلو ألكساندر ريفسوم جنسينيوس: "لم يتمكن أحد حتى الآن من التحكم بالأمر".

ويزيد الاستماع بسماعات الرأس أو إغلاق العينين من التأثير.

 

طباعة