مقتل مجرم هارب من 300 سنة سجناً بسوهاج المصرية

لقي مجرم مصري هارب مصرعه إثر تبادل لإطلاق النار بينه وبين قوات الأمن المصرية بمحافظة سوهاج، جنوب القاهرة.

وشرع المتهم الذي كان يطلق على نفسه لقب "خط الصعيد"، والهارب من أحكام بلغت جملتها نحو 300 سنة سجناً، في إطلاق النار على الشرطة أثناء محاولة القبض عليه إثر ورود معلومات تفيد بمحل إقامته الجديد بعد هروبه.

وكان المتهم يحيى كامل عبدالنعيم تكية، وشهرته يحيى تكية، والذي يبلغ من العمر 52 سنة، مطلوب التنفيذ عليه في 3 أحكام مؤبد بإجمالي 75 سنة ومطلوب التنفيذ عليه في 17 حكماً و4 أحكام جزئية وحكمين جنائيين والمحكوم عليه في 5 قضايا جنائية "سرقات بالإكراه وتجارة سلاح"، والمحكوم عليه غيابياً في 22 حكماً قضائياً ما بين الحبس لمدة سنة وثلاثة أشهر، والمطلوب ضبطه وإحضاره في القضية رقم 5500 جنايات قسم ثانٍ سوهاج لسنة 2014 "سرقة بالإكراه"، والسابق اتهامه في 30 قضية متنوعة. 

وبدأت الواقعة عقب ورود معلومات أكدت صحتها التحريات للأجهزة الأمنية مفادها مرور "الشقي الخطر" والمسجل تحت رقم 30 فئة أ "تجارة أسلحة" مقيم بقرية القرامطة غرب على الطريق طريق فرعي بناحية مركز جزيرة شندوبل.

وتم فحص مكان مصدر إطلاق النار وعثر على المتهم جثة هامدة وبه طلق ناري بالصدر وبجواره بندقية آلية و3 خزن لذات السلاح و98 طلقة حية من ذات العيار وكمية من الفوارغ لذات السلاح وبتفيش المتهم وقائياً عثر معه على كمية كبيرة من المواد المخدرة "حشيش وأفيون".

طباعة