بطولة عالمية من «بابجي» بقيمة مليوني دولار

كشفت لعبة «بابجي» عن تحديث جديد يجلب تحسينات هائلة بالنسبة للأداء والمزايا الأخرى في الوقت المناسب لبطولة الرياضات الإلكترونية المخطط لها بقيمة مليوني دولار، التي من المقرر أن تنطلق في شهر نوفمبر.

وعلى الرغم من تراجع شعبية اللعبة على منصات الألعاب والحاسب الشخصي في ظل المنافسة، لكن لاتزال النسخة المحمولة من اللعبة تُعد واحدة من كبرى الألعاب وأكثرها نجاحاً.

ويقول فريق «بابجي»، وهو جزء من شركة تينسنت الصينية العملاقة للتكنولوجيا والألعاب: «إن من المقرر إطلاق التحديث في الثامن من شهر سبتمبر»، ويؤدي التحديث إلى زيادة بنسبة 30% في معدل الإطارات وانخفاض بنسبة 76% في التأخر، وذلك اعتماداً على نوع الجهاز الذي تستخدمه، بحسب البوابة العربية للأخبار التقنية.

وتحصل اللعبة أيضاً على عدد من الإصلاحات المرئية والتصميمية، من ضمنها التحسينات على الشاشة الرئيسة، وإعادة تصميم القفز بالمظلات والركض والحركات الأخرى داخل اللعبة.

كما أصبح الدخان والانفجارات الهوائية والومضات الضوئية والتفاعل ضمن النطاق أكثر واقعية ضمن كل لقطة.

وأضاف «الترقيات على أنظمة الإضاءة وجودة الملمس تعمل على إعادة الحياة إلى الغطاء النباتي والسماء والماء، وتم أيضاً تحسين النماذج لتوفير شعور أكثر واقعية وتجربة عالية الجودة».

وابتداءً من شهر نوفمبر، ستبدأ دائرة الرياضات الإلكترونية في «بابجي» في استضافة حدث مشترك بين الدوري العالمي وحدث بطولة العالم، يُطلق عليه بطولة «بابجي» العالمية، بحيث يجمع الحدث بين اللاعبين المحترفين من الأميركتين وأوروبا وجنوب آسيا وجنوب شرق آسيا والشرق الأوسط والصين، للمنافسة على مجموع جوائز بقيمة مليوني دولار.

ووفق ما ذكرت البوابة العربية للأخبار التقنية، يقول فريق «بابجي»: «نظراً للوباء العالمي، قد لا يكون الجمهور في الموقع ممكناً بالنسبة لحدث بطولة (PUBG Mobile) العالمية، لكن إذا كان ذلك آمنًا، فسيبدأ الدوري في أواخر شهر نوفمبر، عبر استوديوهات متعددة».

ونمت لعبة «بابجي» منذ إصدارها في عام 2018 لتصبح واحدة من أكثر الألعاب نجاحاً، حيث تفوقت على إصدار الحاسب الشخصي الأصلي بإيرادات بلغت 1.3 مليار دولار العام الماضي، وذلك وفقاً لشركة التحليلات (Sensor Tower).

وتحتوي اللعبة الآن على أكثر من 600 مليون عملية تنزيل، و 50 مليون لاعب نشط، ولا تشمل هذه الأرقام الصين، حيث ورد أن نسخة جديدة من اللعبة تسمى "Game for Peace" المعاد تصميمها لإرضاء الرقابة الصارمة وقوانين المحتوى في الصين تضم 150 مليون لاعب إضافي نشط.

طباعة