ياسر العظمة يطلق أولى حلقات برنامجه الجديد.. «دمشق عاصمة الزمان»

نشر الفنان السوري، ياسر العظمة، قبل ساعات قليلة، حلقته الأولى من سلسلة «مع ياسر العظمة»، في حساباته على مواقع التواصل الاجتماعي، وذلك عقب انقطاع طويل عن الجمهور.

وجاءت الحلقة الأولى على شكل قصيدة بعنوان «إن رضيت دمشق»، تحدث من خلالها عن أزمة فيروس كورونا المستجد، وتغلغله وتأثيره على الناس، كما تعرض لحال بلده سورية خلال السنوات الأخيرة.

وختم العظمة الدقيقة الأخيرة من حلقته بكلمات مؤثرة، توجه بها إلى العاصمة دمشق، قال فيها:

«يا شام أنت منارة سطعت.. قد شع فوق جبينك الطهرُ..

عرفت مكانك الدنا زمناً.. أنت العلا يزهو بك الفخرُ..

يا شام لن ننساكِ إن ننسى.. حتى يضم رفاتنا القبرُ..

مهما اعتذرنا عن إساءتنا.. قد لا يليق بقدرك العذرُ..

هذه دمشقُ يزينها أدبٌ.. من صيتها يستخرج العطرُ..

فدمشق عاصمة الزمان.. فإن رضيت دمشق تبسم الدهر...».

وحصدت الحلقة الأولى منذ الساعات الأولى لعرضها عشرات الآلاف من المشاهدات والتعليقات والمشاركات.

وعبّر المتابعون من خلال تعليقاتهم عن فرحتهم بعودة الفنان ياسر العظمة عقب الانقطاع الطويل، وإعجابهم بالشعر الذي ألقاه، مشيرين إلى أنه من أجمل ما كتب عن الوضع الراهن في بلادهم.

وكان ياسر العظمة أعلن، في وقت سابق، من خلال مقطع فيديو، عن عودته إلى الشاشة بعد غياب سبع سنوات، ليس بسلسلته الأشهر «مرايا» التي كانت علامة فارقة في الدراما العربية منذ ثمانينات القرن الماضي، بل عبر برنامج جديد يحمل اسم «إن رضيت دمشق»، يبث في مواقع التواصل الاجتماعي.

طباعة