«ريهام».. صرخة غاضبة تجتاح «تويتر»

واصل المغردون العرب على موقع التواصل الاجتماعي «تويتر»، تداول اسم الناشطة العراقية الشابة ريهام يعقوب التي أغتيلت، أول من أمس، في مدينة البصرة، معبرين عن غضبهم العارم بطرق ولغات عدة.

وعقب إذاعة نبأ اغتيالها، انتشر وسم (#ريهام_يعقوب_شهيدة_الوطن) بين المغردين، ناقلين حزنهم الشديد، وسخطهم بسبب استهداف ناشطات عراقيات، كانت آخرهم «ريهام».

وندد المغردون بـ "الأعمال الإجرامية التي باتت مستمرة" في العراق، ونعوا «يعقوب» واصفينها بـ "شجاعة البصرة، وأيقونة الاحتجاجات".

وقد رافقت تغريدات رواد «تويتر» مشاركة من رئيس الوزراء العراقي، مصطفى الكاظمي، قائلاً إن إقالته لقائد شرطة البصرة جاءت رداً على عمليات اغتيال سابقة، مشدداً على رفضه "للتواطؤ مع القتلة".

وكان مسلحون مجهولون قد أطلقوا النار على سيارة بداخلها 4 نساء ما أدى إلى مقتل ريهام يعقوب وفتاة أخرى، وإصابة إثنتين بجروح.

وعرفت «يعقوب» بأنها واحدة من أبرز الناشطات في محافظة البصرة، إذ شاركت في كل الاحتجاجات العراقية التي شهدتها المدينة، وقادت نشاطات نسوية في المدينة مثل الرياضة، والعمل الاجتماعي.

طباعة