العثور على قطعة ليغو مفقودة "داخل طفل" منذ عامين في نيوزيلندا!

فوجئ طفل في السابعة من عمره بخروج قطعة "ليغو" من أنفه، أثناء استنشاقه طبقاً من الكعك.

وكان الطفل، الذي يعيش مع أسرته في مدينة دنيدن بنيوزيلندا، قد أدخل في أنفه قطعة من لعبة "ليغو"، عندما كان في الخامسة من عمره، لكن الأطباء حينها لم يتمكنوا من العثور عليها.

وفي عام 2018، اصطحب والدا الطفل سمير أنور ابنهما إلى الطبيب عندما وقعت الحادثة، لكن الأطباء لم يتمكنوا من العثور على قطعة الليغو داخل أنف الطفل، رغم إجراء فحص شامل.

واكتفى الأطباء قبل سنتين بإبلاغ الأب بأن القطعة ربما لم تدخل أصلاً في فتحة أنف طفله، مرجحين أن يكون الطفل قد ابتلعها عبر فمه ووصلت إلى جهازه الهضمي وخرجت بشكل طبيعي.

وصدق والدا الطفل الأطباء، خصوصاً أنه لم تظهر على طفلهما أي علامات للألم أو الضيق، جراء وجود قطعة اللعبة داخل أنفه، حتى فوجئوا بالقطعة وهي تخرج من أنفه أثناء حماسه، وهو يشم الكعك المحلى بالسكر الذي يحبه، إلا أنه شعر بألم مفاجئ في أنفه.

وقالت والدة الطفل: اعتقدت أنه قد شم بعض فتات الكعك، وعلى الفور ساعدته على تنظيف أنفه، وفوجئنا بسقوط قطعة الليغو السوداء المفقودة.

طباعة