ردة فعل سما المصري في أول ظهور لها داخل محكمة مصرية

استمعت المحكمة الاقتصادية بالقاهرة، أمس، لأقوال الفنانة المصرية سما المصري، في اتهامها بقضية جديدة بالتحريض على الفسق والفجور.
 

وأنكرت سما المصري التهم الموجهة لها أمام المحكمة، ممسكة بالمصحف، قائلة: «معملتش حاجة ومظلومة ومنشرتش فيديوهات، هما قالولي إنتى قضية رأي عام ولازم يحصل معاكي كده».

وظهرت المصري في قفص الاتهام بمحكمة القاهرة الاقتصادية اليوم، مرتدية ملابس السجن البيضاء وكمامة طبية، وفقاً للإجراءات الاحترازية لمنع انتشار فيروس كورونا وممسكة بالقرآن الكريم.

وكانت نيابة الشؤون المالية والتجارية المصرية قد أحالت المتهمة سامية أحمد عطية عبدالرحمن، والشهيرة بـ«سما المصري»، للمحكمة الاقتصادية.

وكشف أمر إحالة المتهمة إلى أنها في غضون الفترة من ديسمبر 2019 حتى أبريل 2020، بدائرة قسم الأزبكية، بمحافظة القاهرة، نشرت بقصد العرض صوراً خادشة للحياء العام بأن بثت عبر حساباتها الشخصية على مواقع التواصل الاجتماعي (فيس بوك، إنستغرام، يوتيوب)، مقاطع مصورة لها تبرز فيها مفاتنها مصحوبة بعبارات وتلميحات وإيحاءات خادشة للحياء، على نحو يخدش الحياء العام وعلى النحو المبين بالتحقيقات.
 

وأوضح أمر الإحالة أن «سما المصري» فعلت علانية فعلاً فاضحاً مخلاً بالحياء العام، بأن أغرت بمفاتنها وبعبارات وتلميحات وإيحاءات «جنسية» مصورة لها بثتها من خلال حساباتها الشخصية على مواقع التواصل الاجتماعي: (فيس بوك، إنستغرام، يوتيوب»، على النحو المبين في تحقيقات القضية، ونشرت عدداً من الفيديوهات الخادشة للحياء العام.
 

كما أعلنت المتهمة من خلال حساباتها الشخصية عبر مواقع التواصل الاجتماعي، دعوة تتضمن إغراء بما يلفت الأنظار إلى «الدعارة» بأن بثت مقاطع مصورة تبرز فيها مفاتنها على نحو يثير الغرائز «الجنسية».
 
وأضح أمر الإحالة أن المتهمة اعتدت على المبادئ العامة والقيم الأسرية للمجتمع المصري، بنشر مقاطع مصورة لها عبر حساباتها الشخصية.

طباعة