منها التقليل من الكافيين.. نصائح للتخلص من التعرق الدائم في الصيف

تعدّ مشكلة التعرق من المشكلات المزعجة، خصوصاً لمن يعيشون في المناطق الحارة التي ترتفع فيها درجات الحرارة أغلب شهور السنة. لكن من الممكن التقليل من هذه المشكلة، وتفادي الحرج الناجم عنها عن طريق اتباع نصائح عدة يقدمها الخبراء.

التقليل من الأطعمة الحارة والكافيين

يستمتع الكثيرون بشرب القهوة على مدار اليوم أو تناول الوجبات التي تحتوي على البهارات الحارة مثل الفلفل الحار والكاري. غير أن موقع (WebMd) الطبي ينصح بالابتعاد عن هذه الأطعمة التي قد تؤدي لزيادة التعرق لدى البعض. في المقابل يشجع موقع (Men’s Health) على تناول أطعمة مُرطبة مثل الفاكهة والزبادي والأطعمة التي تحتوي على الزنك أو المكسرات، والتي تقلل من رائحة العرق الكريهة.

ارتداء ملابس مناسبة

يتسبب ارتداء الملابس الضيقة في إعاقة حركة الهواء تحت الملابس، وهو ما يترتب عليه التعرق الشديد. لذلك ينصح موقع (Men’s Health) بارتداء الملابس التي تترك منفذاً للهواء والمصنعة من أقمشة طبيعية مثل الكتان، أو الملابس التي تدخل "أيونات الفضة" في تصنيعها والمسماة بـ"الملابس ضد الرائحة السيئة" أو "Anti-Smell Clothes". ويقول موقع (Healthline) إن الملابس ذات الألوان الفاتحة تعكس نور الشمس وتقلل بذلك من التعرق، بعكس الملابس الداكنة التي تمتص الحرارة.

استعمال مزيل العرق الصحيح

ليست كل مزيلات العرق مثل بعضها. فالأفضل استخدام "مضادات التعرق" وليس "مزيلات العرق". ويشرح موقع (Men’s Health) الفرق بأن مزيل العرق يقوم فقط بالتغطية على رائحة العرق، بينما تقوم مضادات التعرق بتضييق الغدد العرقية تحت الإبط، وبالتالي تقلل من إفراز العرق إلى حد كبير. وينبه الموقع على عدم استخدام مضادات التعرق بعد إزالة الشعر تحت الإبطين لما قد يسببه ذلك من التهابات جلدية لدى البعض. وينصح موقع (Healthline) باستعمال مضادات التعرق قبل النوم للحصول على أفضل النتائج.

الاستحمام بالمياه الفاترة

يستمتع البعض بالاستحمام بالمياه الدافئة أو الساخنة، لكن قد يزيد ذلك من مشكلة التعرق الدائم. فبحسب (Men’s Health)، تتسبب المياه الساخنة في فتح المسام وتحفيز تكوّن العرق. لذلك فمن الأفضل الاستحمام بالمياه الفاترة أو الباردة التي تغلق المسام. ويضيف موقع (WebMD) نصيحة باستخدام صابون مضاد للبكتيريا عند الاستحمام، فعند اختلاط البكتيريا مع العرق تتسب في رائحة العرق المزعجة.

محاربة العرق بالساونا

قد يبدو هذا غير منطقي، فكيف نحارب التعرق بالتعرق؟ يقول موقع (Men’s Health) إن الذهاب المتكرر للساونا يعود الجسم على تخفيض درجة حرارته تلقائياً، وهو ما سيقلل من تكون العرق على المدى الطويل. وينبه الموقع الى أهمية تعويض ما يفقده الجسم من عرق بشرب الكثير من الماء بعد زيارة الساونا.

منع التعرق بالطرق الطبيعية

تعد نبتة القصعين (المريمية) من النباتات ذات الفوائد الطبية المتعددة، ويمكن استعمالها ضد التعرق كزيت عطري أو على شكل كبسولات أو مشروب ساخن (شاي)، كما ينصح موقع (Men’s Health). أما موقع (Refinery 29) فيشيد بأثر الخل على منع التعرق، وينصح بتناول ملعقتين صغيرتين في الصباح، واحدة من الخل الأبيض وواحدة من خل التفاح.

حافظ على درجة حرارة محيطك

لا يمتلك الجميع مكيف هواء بالمنزل، لذلك يعطي موقع (Healthline) بعض النصائح لترطيب الجو في الأماكن المغلقة، ومنها وضع صحن من الثلج أمام المروحة لتقوم بتبريد الهواء بعض الشيء. كما ينصح بغلق الستائر في فترة النهار لمنع دخول أشعة الشمس للغرفة. أما موقع (WebMD) فينصح بتأجيل الأعمال البدنية الشاقة للمساء أو تأديتها في الصباح الباكر.

زيارة الطبيب عند التعرق الزائد على الحد

إذا لم تنجح جميع النصائح السابقة، يتعين على الشخص الذهاب للطبيب لحل مشكلة التعرق الدائم. ويشير موقع صحيفة (Hannoverische Allgemeine) الألمانية إلى أن البعض يعاني فرط التعرق، وهو التعرق بشكل مستمر ومرضي. لكنه يمكن علاجه عن طريق حقن الأجزاء شديدة التعرق في الجسم بمادة "البوتوكس"، أو الخضوع لعملية جراحية لإزالة الغدد العرقية. غير أن موقع (Men’s Health) ينصح بأن تكون هذه الحلول آخر الحلول التي يتم اللجوء لها، حيث إن التدخلات الجراحية تمثل دائماً نوعاً من المخاطرة.

طباعة