بميزة جديدة.. "تويتر" تُتيح للمستخدمين التحكم بالرد على التغريدات

أتاحت شركة "تويتر"، أمس، خاصية جديدة تسمح للمستخدمين بتحديد عدد الأشخاص الذين يمكنهم الرد على تغريداتهم، ما يمنح أصحاب الحسابات المزيد من التحكم في المحادثات على صفحاتهم، مثل الميزة الموجودة في موقع التواصل "فيس بوك". 

وقالت "تويتر" إنه أصبح الآن بوسع جميع الحسابات، بما فيها حسابات المسؤولين المنتخبين، اختيار الأشخاص الذين سيسمح لهم بالرد عند إطلاق تغريدة جديدة.

وأضافت في تبريرها للميزة الجديدة أنه "يمكن للمحادثة أن تصبح صاخبة على "تويتر" ويصعب متابعتها. نطلق اليوم ميزة جديدة تمنحكم المزيد من التحكم بمحادثاتكم لجعلها أكثر وضوحاً وسلاسة". 

وسيختار المستخدمون بين ثلاث مجموعات من الأشخاص، الجميع، أو الأشخاص الذين يتابعونهم، أو الأشخاص الذين ذكروهم في التغريدة فقط.

وسيتم تصنيف التغريدات باستخدام الإعدادين الأخيرين، وسيظهر رمز الرد باللون الرمادي للأشخاص الذين لا يمكنهم الرد. 

وأضاف موقع التدوين المصغّر، الذي بدأ في اختبار الخاصية في مايو، أنه سيظل بوسع جميع المستخدمين إبداء إعجابهم بالتغريدة أو إعادة نشرها عبر حسابهم، لكنهم لن يستطيعوا الرد عليها إذا لم يسمح لهم صاحب التغريدة بذلك.

وستتيح هذه الخاصية لمستخدمي «تويتر» إجراء محادثات أفضل والحد من تعرّضهم للمتطفلين والمتحرشين على الإنترنت.

طباعة