شاهد.. الصورة الأخيرة لليوتيوبر المصري مصطفى الحفناوي قبل وفاته بساعات

تداولت مواقع التواصل الاجتماعي في مصر صورة اليوتيوبر المصري الشاب مصطفى الحفناوي، الذي توفي أمس، بعد تعرضه لجلطة مفاجئة في المخ.

ونشر أحد أصدقاء الراحل الذي توفي عن عمر 25 عاماً صورته من داخل المستشفى وهو في غيبوبة تامة.

وتعرض الشاب المصري، الذي يحظى بشعبية واسعة على منصات مواقع التواصل الاجتماعي، لتشخيص طبي خاطئ، ما عرضه لمضاعفات شديدة للجلطة، حيث دخل في غيبوبة في المستشفى إلى أن توفي مساء أمس.

وكان عدد كبير من المشاهير في مصر قد دعم الراحل بالدعاء له عبر صفحاتهم الشخصية بمواقع التواصل الاجتماعي، حيث تحولت بعضها خلال الفترة الأخيرة لحملة للدعاء له بعد إصابته بنزيف في المخ.

واستقبل حفناوي الكثير من الدعم من قبل الفنانين بعد زيارة النجم تامر حسني له في المستشفى منذ أيام، لرفع الروح المعنوية له.

وكان قد كتب أصدقاء حفناوى عبر حساباتهم على مواقع التواصل، تفاصيل إصابته المفاجئة منذ أيام قليلة قبل وفاته أمس، إذ كتب اليوتيوبر علي غزلان عبر صفحته بموقع "إنستغرام": "صديقي مصطفى حفناوي كان معانا وبيضحك وبيهزر عادي.. فجأة حس بمغص في بطنه وألم في كتفه اليمين، راح المستشفى على رجله عادي جدا الساعة 1 الظهر تم حجزه وتم تشخيصه بالتهاب في القولون".

وتابع: "لكن بعد 6 ساعات مصطفى فقد الوعي واكتشفنا أن التشخيص كان خطأ وأنه عنده جلطة في المخ، دلوقتي حصل ضمور تام في الجزء الأيسر من مخه وفي اشتباه في شلل نصفي، أرجوكم ادعوا له ربنا يشفيه ويصبر أهله.. هو في غيبوبة حتى الآن وربنا يسترها عليه لما يفوق ويعرف، ربنا قادر على كل شيء وقادر تحصل معجزة".

يذكر أن اليوتيوبر مصطفى الحفناوي يحظى بشعبية واسعة في مصر، تعرض للإصابة بسبب تشخيص طبي خاطئ ما عرضه لمضاعفات شديدة للجلطة، أدخل على إثرها في غيبوبة داخل إحدى المستشفيات بالقاهرة.

طباعة