روسيا تفسّر الغيمة الوردية لانفجار بيروت

قال الخبير العسكري الروسي أوليغ جيلتونوزكو إن اللون الوردي لدخان الانفجار في بيروت مرتبط بمواد كانت مخزنة في الميناء، ورفعتها في الهواء موجة الانفجار الشديدة جداً.

وأضاف الخبير، أن لون الغيمة التي تشكلت بعد الانفجار، كان زهرياً فاقعاً.

وتابع «تميز الانفجار في بيروت بطابع معقد، وتكوّن من مراحل عدة، وقد يعود سبب اللون الوردي للسحابة التي ظهرت، إلى أن موجة الانفجار رفعت في الهواء بعض المواد التي كانت مخزنة في المستودعات المجاورة، إضافة إلى ارتفاع كمية كبيرة من المياه في الهواء بفعل موجة الانفجار، التي أثرت أيضاً في لون المادة التي شكلت السحابة».

طباعة