"الطوارئ والأزمات" تطلق وسم "نلتزم لننتصر".. ومغردون: "سنلتزم وسنصل إلى صفر حالة"

أطلقت الهيئة الوطنية لإدارة الطوارئ والأزمات والكوارث، في حسابها الرسمي على موقع التواصل الاجتماعي "تويتر" وسم #نلتزم_لننتصر، عقب الإحاطة الإعلامة لحكومة الإمارات حول آخر مستجدات كوفيد-19، والتي دعا من خلالها وزير الصحة ووقاية المجتمع عبدالرحمن العويس، سكان دولة الإمارات من مواطنين ومقيمين، إلى الالتزام للانتصار على هذا الفيروس.

ونشرت "الطوارئ والأزمات" مقطع فيديو تحت وسم "نلتزم لننتصر" لحث الجمهور على الالتزام بالإجراءات الوقائية من "كورونا" للوصول إلى صفر إصابات، مرفقة عبارة: "القرار يرجع لك"، في نهاية المقطع.

وتفاعل مغردون مع الوسم، مؤكدين من خلاله على ضرورة الاستمرار بالالتزام بالاجراءات الوقائية من فيروس "كورونا"، وأن هذه مسؤولية جماعية على مختلف أفراد المجتمع من مقيمين ومواطنين.

وأكد مغردون على أن الانتصار على فيروس كورونا لن يكون سوى بالالتزام بكافة الاجراءات التي أوصحت بها الجهات الحكومية، فقال أحد المغردين: "تذكّر عزيزي المواطن والمقيم أن الفيروس خفي لن تراه أبداً.. خذ قرارك بعناية لأنك أنت المسؤول ..أرجوكم التزموا ولا تكونوا سبباً في هزيمتنا".

وقال آخر: "تراهن القيادة الإماراتية على مستوى الوعي المجتمعي في التزام الأفراد بالتعليمات الصادرة من الجهات المعنية، وتحمل الجميع لمسؤولياته، لضمان أكبر قدر من السيطرة والتحكم.. الالتزام هو طريق النصر".

وأشار مغردون إلى أن الالتزام هو مسؤولية جماعية على كل سكان دولة الإمارات من مقيمين ومواطنين، دون استثناء، داعين جميع أفراد المجتمع إلى التكاتف والتعاون للقضاء على "كورونا"، فقالت إحدى المغردات: "#نلتزم_لننتصر  الكل على أرض دولتنا معنيّ بهذا الأمر، نرجو من الجميع التكاتف والتعاون لتحقيق المرجو بإذن الله، و ما توفيقنا إلا من الله.. سننتصر بعون الله".

وقال آخر: "الدور على الجميع بدون استثناء.. خطوات بسيطة من كل شخص تعني الكثير لجهود آلاف العاملين في القطاع الصحي وتوفر على الدولة ملايين تصرف لمواجهة هذا الجائحة.. #نلتزم_لننتصر".

كما أوضح مغردون أن الالتزام هو حجر الأساس للخرج من هذه الأزمة، فقال أحدهم: "الالتزام بالإجراءات الاحترازية هو حجر الأساس للخروج من الأزمة.. لنصع الفرق.. لنحقق النصر لوطننا الغالي #نلتزم_لننتصر"

وعاهد الكثير من المغردين، بدورهم، الدولة حكومة وشعبا، بالالتزام بكافة الاجراءات الوقائية حتى الوصول إلى صفر حالة، فقال أحدهم: "نتعهد أمام وطننا الغالي وحكامنا بالالتزام حتى الوصول إلى 0 حالة,, وسننتصر على هذا الوباء بإذن الله".

وقال آخر: "مجهود القيادة والشعب والمقيمين يعطي ثماره.. التزامنا واجب وطني وضروري ومطلب مُلح للحفاظ على أمن وسلامة الجميع.. ونتعهد بالالتزام حتى الوصول إلى صفر حالة من الإصابات".

طباعة