#لبنان_في_قلوبنا يجتاح "تويتر".. ومغرّدون: بيروت أقوى من كل المحن

أثار انفجار مرفأ بيروت، الذي وقع الثلاثاء الماضي وامتد لأكثر من 20 كيلومتراً، وأسفر عن مقتل 135 شخصاً و5000 جريح، وتهجير 300 ألف شخص خارج منازلهم، موجة كبيرة من التعاطف بين رواد موقع التواصل الاجتماعي الذين عبروا عن حزنهم على مصاب اللبنانيين، ودعمهم لكل اللبنانيين الذين يمرون بهذه الأوقات الصعبة.

واجتاح وسم #لبنان_في_قلوبنا، موقع التواصل الاجتماعي "تويتر"، وأعلن مغردون عن تضامنهم مع الحادث المأساوي، مؤكدين وقوفهم إلى جانب أهالي الضحايا والمفقودين، حيث قال أحد المغردين: "نقف مع الشعب اللبناني الشقيق في هذه الظروف الصعبة ونؤكد تضامننا معه.. ونسأل الله تعالى أن يخفف عنهم ويلطف بهم وأن يرحم موتاهم ويشفي جرحاهم.. اللهم احفظ لبنان وشعبه من كل مكروه".

وقال آخر: "تعازينا لأسر ضحايا انفجار بيروت، ودعاؤنا بالشفاء العاجل لجميع الجرحى والمصابين، وسيبقى لبنان، رغم أنف الإرهاب، في قلوبنا جميعاً".

من جانب آخر، أكد مغردون أن ما حدث في لبنان أمر مؤلم وأشاروا إلى أنهم يشاركونهم هذا الألم، واعتبر كثيرون أن النكبة اللبنانية فاجعة موجعة لكل العرب، وجاء في إحدى التغريدات، "الشعب اللبناني ألمكم هو ألمنا، نحن بجانبکم، سلامٌ على بيروت.. وعلى المآذِنِ والبيوت.. سلامٌ على صُبحك من تحتِ أكوام الدمار.. سلامٌ على ضحاياكِ..  فَليرقدوا بِـسلام.. سلامٌ إليكِ من أرضِ السَّلام.. سلامٌ عليكِ حتى يعودَ السَّلام.. سلامٌ مِن رَبِّ العِزَّةِ والسَّلام".

وفي تغريدة أخرى: "نشعر بحزن عميق بسبب الأحداث المأساوية التي وقعت في بيروت، أفكارنا ودعاؤنا لشعب لبنان "، وقال آخر: "مؤلمة جداً تلك المناظر، اللهم هون عليهم مصابهم".

بدورهم أشار مغردون إلى أن لبنان سيبقى شامخاً وسيتعافى من جراحه رغم كل المحن التي يمر بها، وقال مغرد: "ستظل جبلاً شامخاً ترنو لك الأرواح وتتعلّق بك القلوب وتشخص لك الهمم مهما أثخنتك الجراح يا لبنان".

وجاء في إحدى التغريدات: "ستبقى شجرة الأرز شامخة وستظل بيروت عاصمة الادب والفن والتاريخ، ولا عزاء لأعدائك يا بيروت".

ونشر آخر: "أسعد الله صباحك يا بيروت يا رمز الجمال، كفكفي الحزن فأنت أقوى من كل المحن".

 

طباعة