طفل فلسطيني يعاني من النعاس.. والأطباء يكتشفون وجود رصاصة في جمجمته

عثر أطباء على رصاصة في دماغ طفل فلسطيني يبلغ من العمر تسع سنوات، فيما تحقق الشرطة في احتمال تعرضه لإطلاق نار خلال احتفالات عيد الأضحى.

وتم نقل الطفل، إلى المستشفى من قبل والديه الذين كانا قلقين بشأن شعوره بالنعاس، وفقا لما جاء في موقع "ديلي ميل" البريطاني.

وكان الصبي واعيا عندما وصل إلى المركز الطبي، واكتشف الأطباء أنه مصاب بجرح صغير في رأسه مع وجود دم في فروة رأسه.

وأصيب الأطباء الذين أجروا الأشعة المقطعية بالذهول عند اكتشاف رصاصة مخزنة في دماغ الطفل.

قالوا إن الرصاصة دخلت جانب جمجمته قبل أن تمر عبر دماغه وتتوقف في مؤخرة رأسه.

واضافوا أنه لو اطلقت الرصاصة من زاوية اخرى لتسببت في المزيد من الضرر للدماغ.

 

طباعة