قصة حب بين أسد ولبوة تنتهي بقتلهما في يوم واحد

شهدت حديقة الحيوانات في لوس أنجلوس تنويم أسد ولبوة وإنهاء حياتهما في يوم واحد، بعد قصة حب دامت ست سنوات بين زوجين لم يفارقا بعضهما حتى النفس الأخير.

ورغم أنهما يبلغان من العمر 21 عاماً، إلا أنهما ولدا في مدينتين أميركيتين مختلفتين، والتقيا لأول مرة في حديقة حيوانات وودلاند بارك، حيث بدأت علاقتهما الرومانسية عام 2014، وتم نقلهما إلى حديقة حيوانات لوس أنجلوس.

ويقول المشرفون على الحديقة إن الأسد واللبوة يحبان بعضهما البعض كثيراً، ولم يفارقا بعضهما أبداً، وكانا يحظيان بشعبية كبيرة بين الزوار.

وفي الفترة الأخيرة، تدهورت صحتهما بشكل حاد بسبب الشيخوخة، وقرر الأطباء البيطريون قتلهما بطريقة رحيمة بحقنة مميتة في وقت واحد، لكي لا يفترقا حتى النفس الأخير.

طباعة