40 % من وفيات كورونا بأمريكا يعانون مرض السكر

كشف تحليل لمراكز مكافحة الأمراض والوقاية من الأمراض فى 15 ولاية أمريكية أن نحو 40% من الأمريكيين الذين ماتوا بسبب الفيروس التاجى يعانون من مرض السكرى.

وحسب جريدة الديلى ميل البريطانية وجد تقييم منفصل لرويترز معدلات عالية مماثلة لحالة التمثيل الغذائي بين ضحايا COVID19 في 12 ولاية وواشنطن العاصمة، يعتبر مرض السكرى أحد عوامل الخطر الرئيسية للإصابة بمرض خطير إذا أصيب شخص ما بفيروس كورونا ويتسابق العلماء لفهم السبب، وفى المقام الأول، هو ارتفاع مستوى التهاب الأساس الذى يظهر لدى مرضى السكرى ما يجعلهم عرضة بشكل خاص لـ"عاصفة السيتوكين'' من الالتهاب الزائد الذى غالبًا ما يقتل مرضى الفيروس التاجي.

لكن الفيروس يزدهر أيضًا ويؤثر على نسبة السكر فى الدم ويخشى الأطباء أن يؤدي هذا الوباء إلى موجة من حالات مرض السكري الإضافية في أعقابه.

ووجد مركز السيطرة على الأمراض أن ما يقرب من 40% من الأمريكيين الذين ماتوا بسبب فيروس كورونا يعانون من مرض السكري، وجد تحليل رويترز ارتفاع معدلات الإصابة بمرض السكري بين الأشخاص الذين ماتوا بسبب فيروسات تاجية في عدد من الولايات في "حزام السكري"، بما في ذلك لويزيانا وألاباما وكارولينا ، حيث يعاني أكثر من 10% من البالغين من المرض، وفقًا لمركز السيطرة على الأمراض.

ومع تصاعد تفشي المرض في الولايات المتحدة أظهرت دراسة حكومية جديدة أن ما يقرب من 40% من الأشخاص الذين توفوا بسبب COVID-19 مصابون بالسكري، ومن بين وفيات من تقل أعمارهم عن 65 سنة، يعاني نصفهم من الحالة المزمنة.

وقامت المراكز الأمريكية لمكافحة الأمراض والوقاية منها بتحليل أكثر من 10 آلاف حالة وفاة فى 15 ولاية ومدينة نيويورك من فبراير إلى مايو.


ووصف جوناثان ورثام عالم الأوبئة بمركز مكافحة الأمراض والوقاية منها الذي قاد الدراسة، النتائج بأنها "مذهلة للغاية"، مع ما يترتب على ذلك من آثار خطيرة على مرضى السكري وأحبائهم.

ووجد مسح منفصل أجرته رويترز للدول أن نسبة عالية من مرض السكري مماثلة بين الأشخاص الذين يموتون بسبب COVID-19 في 12 ولاية ومنطقة كولومبيا.

وقالت عشر ولايات، بما في ذلك كاليفورنيا وأريزونا وميشيجان، إنهم لم يبلغوا بعد عن مرض السكري والحالات الأساسية الأخرى، ولم يستجب الباقون - مما يجعل صورة غير مكتملة لواضعي السياسات والأطباء الذين يكافحون لحماية أولئك الأكثر عرضة للخطر.

وترتفع معدلات الوفيات بسبب مرض السكري في أمريكا منذ عام 2009 وتتجاوز معظم الدول الصناعية الأخرى. يعاني السود واللاتينيون من مرض السكري بمعدلات أعلى من البيض ويعانون بشكل غير متناسب منCOVID-19 .

 

طباعة