بعد اختراق مسمار لعينه.. طفل تايلاندي ينجو بأعجوبة من العمى

نجا طفل، يبلغ من العمر 3 سنوات، من العمى بأعجوبة، بعدما اخترق مسمار معدني مقلة عينه، بمنزل العائلة الواقع في منطقة خون كاين في تايلاند.

وبحسب لصحيفة"ميترو" البريطانية، فإن الأطباء تمنكوا من إنقاذ الطفل، بعد نقله إلى المستشفى، حيثُ كان محظوظا لأن المسمار استقر في جزء يبعد قليلا عن عدسة العين، التي لو أصابها المسمار لفقد الطفل بصره.

والتقط الأطباء صورا لإصابة الطفل المروعة، وأظهروا المسمار مدفونا تماما في عينه، كما كشفت الأشعة السينية أيضا عن مدى عمق قطعة المعدن، التي استقرت في مقلة عين الطفل، وكادت أن تصل إلى جمجمته.
وأجرى الأطباء عملية جراحية ناجحة لإزالة المسمار من عين الطفل، الذي يتعافى في جناح رعاية العيون في إحدى مشافي تايلاند.

وقال طبيب العيون تات سانجوانساك: "سوف نقوم بفحص الجرح خلال الأيام القادمة، ولكننا واثقون من أن الطفل سيتمكن من الرؤية مرة أخرى"

طباعة