خاطف حافلة يشترط مشاهدة الشعب لفيلم ليطلق رهائنه في أوكرانيا

ذكرت وسائل إعلام أوكرانية أن خاطف حافلة غربي البلاد، اليوم، طرح مطالب لقادة أوكرانيا الحاليين والسابقين تعد غريبة زطريفة في نفس الوقت، فيما تحاول الشرطة السيطرة على الوضع وتخليص الرهائن.

وحسب تقارير، فإن الرجل يريد من كبار المسؤولين، وبينهم وزير الداخلية، أرسين أفاكوف، والرئيس السابق، بيترو بوروشيتكو، أن يقولوا عبر تسجيلات فيديو إنهم "إرهابيون يحميهم القانون".

وقدم الرجل، الذي يطلق على نفسه اسم بلاخوي (التي تعني بالروسية السيء) ويزعم أنه مؤلف كتاب "فلسفة المجرم"، مطلباً خاصاً للرئيس الأوكراني الحالي، فلاديمير زيلينسكي، مقابل إطلاق الرهائن، وهو أن ينشر عبر الإنترنت تصريحاً يقول: (على الجميع مشاهدة فيلم "أبناء الأرض" المنتج سنة 2005)، وهو فيلم وثائقي يتحدث عن قضية استغلال البشر للحيوانات.

وقد قام رجل مجهول، ظهر اليوم، باختطاف حافلة في مدينة لوتسك غربي أوكرانيا، تحمل 20 راكباً، واحتفظ فيهم كرهائن، فيما تواصل الشرطة عملياتها للسيطرة على الحادثة.

طباعة