هل يعيش فيروس كورونا على أسطح الهواتف الذكية؟

أكدت منظمة الصحة العالمية ومراكز السيطرة على الأمراض والوقاية منها الأميركية أنه من الممكن نظرياً لفيروس كورونا أن يعيش على أسطح التليفونات وينتقل بين الناس، وتستشهد منظمة الصحة العالمية بدراسات سابقة وجدت أن الفيروس يمكن أن يعيش على أسطح مثل البلاستيك والزجاج والمعادن لفترات تراوح من ساعات إلى أيام، اعتماداً على البيئة ونوع السطح.

وعلى الرغم من الأدلة على بقاء الفيروس على أسطح معينة، لا توجد دراسات محددة أثبتت انتقالها مباشرة عن طريق لمس الأسطح، وفقاً لقناة "ABC news".

وقال الدكتور سيمون وايلدز، طبيب الأمراض المعدية في ساوث شور هيلث في نيويورك والمساهم في وحدة "أي بي سي" الطبية: «هذا ليس المصدر الأساسي لانتقال الفيروس، لكن علينا أن نقلل جميع المصادر الممكنة، تماماً كما نوصي بغسل يديك، يمكننا أن نطلب من الناس تنظيف هواتفهم».

وأضاف وايلدز: "نظراً لمدى ارتباطنا بهواتفنا والاستخدام المتكرر طوال اليوم، يجب أن نكون متيقظين بشأن تنظيفه لتقليل انتشار فيروس كورونا".

وأوضح الدكتور ديفيد سينيمو، أخصائي الأمراض المعدية في جامعة روتجرز: "السماح للناس بلمس هاتفك يزيد من تلوثه، وإذا حصل ذلك فإن الخطر الأكبر هو وضعه على وجهك"، واقترح "تنظيف الهواتف بشكل دائم".

بدورها، ذكرت مدرسة تشان للصحة العامة أنه يجب تنظيف الإلكترونيات بانتظام وفقاً لإرشادات الشركة المصنعة، وأنه يجب على الأشخاص مسح الأسطح عالية اللمس باستخدام محلول يحتوي على 70٪ من الكحول على الأقل.

 

 

طباعة