بريطاني ينتحر في "بث مباشر" على "فيس بوك"

أقدم رجلٌ بريطاني على الانتحار خلال بثّ مباشر على موقع التواصل الاجتماعي "فيس بوك"، حيث عثرت قوات الشرطة في نيوكاسل ببريطانيا على جثة الرجل البالغ 50 عاماً، ويدعى جوناثان بيلي.
 
وذكرت صحيفة "ميرور" البريطانية، أن بيلي نشر فيديو بث مباشر لانتحاره على موقع التواصل الاجتماعي "فيس بوك"، حيث لم تفلح دعوات العشرات ممن شاهدوا الفيديو لوقفه.

وأبلغ بيلي متابعيه بأنّه قرر إنهاء حياته قبل البدء ببث عملية انتحاره، حيث أعلم هؤلاء "فيس بوك" بما يحدث، إلا أنّ البث المباشر استمر، وفق ما نقلت الصحيفة البريطانية عن أشخاص شاهدوا الفيديو.

ولم ينجح المسعفون في إنقاذ بيلي بعدما تلقوا اتصالات من متابعي البثّ المباشر، تفيد بإقدامه على الانتحار، وضرورة التوجّه الى مكان سكنه.

ووفق تقارير، فإنّ موقع "فيس بوك" تعرّض لانتقادات لاذعة عقب الحادثة، وذلك لعدم تدخله ووقفه البث المباشر الذي شاهده ما يزيد على 400 شخص، وتم حذفه لاحقاً.
 
ورداً على هذه الانتقادات، صرّح متحدث باسم "فيس بوك" بأنّ الشركة تقف إلى جانب عائلة بيلي في مثل هذا الوقت العصيب، مضيفاً أنّه تمّ حذف البث بعد زمن قصير جداً من نشره، وأزيلت مشاركة أخرى من صفحة بيلي بناءً على طلب أسرته.

وأضاف المتحدث: "نأخذ مسؤولية الحفاظ على سلامة مستخدمي منصتنا على محمل الجد، وسنواصل العمل والتعاون مع المستخدمين لضمان تجسيد سياستنا في دعم الحالات الشبيهة بتلك الخاصة ببيلي".

 

طباعة