يبوح بأسرار "غير متوقعة" لزوجته في نوبة هلوسة سببها له "كوفيد-19" في لندن

اعترف زوج إلى زوجته بأنه أقدم على أفعال مشينة أثناء فترة اصابته بفيروس "كوفيد 19".

ودخل الرجل البالغ من العمر 41 عاماً، مستشفى سانت "توماس" بلندن بسبب إصابة "كوفيد-19"، واستمر علاجه 10 أيام في حين عانى من الهذيان الشديد، ووصف له الأطباء العقاقير المضادة للذهان، والتي سببت له حالة خاملة من الاضطراب ثنائي القطب، وهي واحدة من عدة مشاكل في الدماغ والجهاز العصبي، ظهرت في الدراسات الحديثة حول الفيروس، وذلكما جاء في تقرير نشرته مجلة "بي إم جي" المختصة بنشر التقارير الطبية.

وقال المريض كما جاء في التقرير، "بدأت أعتقد أنني جزء من برنامج تلفزيوني، وعدت من المستقبل لإنقاذ إدارة الصحة الوطنية البريطانية "NHS"، وكنت أشعر بالفضول لمعرفة كيف سينتهي ذلك".

وأثناء ذلك، استيقظ الرجل ذات مرة في منتصف الليل وهو يشعر وكأن دماغه داخل حلبة "سباق"، مع توارد "أفكار غريبة" غير مسبوقة.

واعترف الرجل لزوجته أنه حاول ملامسة الممرضات من الطاقم الطبي الذي كان يشرف على علاجه "بشكل غير لائق".

وفي نهاية المطاف، احتجز المريض بموجب قانون الصحة العقلية في البلاد، لأنه خرج عن نطاق السيطرة.

وأكد الخبراء من خلال التقرير "هذا، على حد علمنا، أول تقرير عن نوبة حادة من الهلوسة أو الذهان نتيجة لعدوى SA.

طباعة