مصر.. اشتعال الأزمة بين الفنان أحمد عز والفنانة زينة

من المقرر أن تشهد المحاكم المصرية جولة قضائية جديدة بين الفنانة المصرية زينة والفنان المصري أحمد عز، بعدما تقدم المحامي أشرف عبدالعزيز، وكيلًا عن الفنان المصري أحمد عز، باستئنافين على الحكمين الصادرين من محكمة الأسرة بمدينة نصر، والذي يقضي أولهما برفض دعوى أقامها الفنان، ويطلب فيها نقل توأم "زينة" لمدرسة أخرى، أقل في المصاريف من المدرسة الدولية المقيدين فيها حاليا، كما تضمن الحكم الثاني إلزام "عز" بدفع مبلغ 900 ألف جنيه مصاريف مدرسية للتوأم. 

وتقدم عبد العزيز بالاستئنافين في الموعد القانوني المحدد للتقديم، ومن المقرر أن تحدد المحكمة موعداً، خلال الشهر الجاري، لنظر الاستئنافين.

وكانت محكمة أسرة مدينة نصر قد قضت في مايو الماضي، بإلزام الفنان أحمد عز، بدفع مصاريف مدرسية سنوية للتوأم زين الدين وعز الدين، بقيمة 900 ألف جنيه، وذلك في الدعوى التي أقامتها الفنانة زينة، في يناير الماضي، وطالبت فيها بإلزام عز بدفع المبلغ المذكور كمصاريف توأمها المقيدين بإحدى المدارس الدولية بالقاهرة.

يذكر أن مدة الخلافات التي شهدتها الفنانة زينة، وطليقها الفنان أحمد عز، ببلاط المحاكم، بدأ منذ 7 سنوات في عام 2013، بعدما أشعلت "زينة" النار وفاجأت الجميع بإعلان زواجها من الفنان، ومطالبتها بنسب طفليها إليه، الأمر الذي أثار جدلا واسعا حينها، مرورا بقضايا الخلع والنفقة، والمشاجرات وحتى وقتنا هذا. 

وحصلت "زينة" على إثبات نسب التوأم إلى الفنان أحمد عز، في عام 2013، وذلك بعدما تخلف الأخير عن إجراء تحليل "DNA" حيث استندت المحكمة حينها لشهادة الشهود.

وكانت الفنانة قد أكدت أنها سافرت بعد حفل زفافها من أحمد عز إلى الولايات المتحدة الأمريكية من أجل توثيق الزواج في القنصلية المصرية هناك، موضحة أن قرار عدم إخبار وسائل الإعلام بزواجهما كان قرارا من "عز".

طباعة