كينيا تكافح الجراد بتحويله إلى كباب

تواجه كينيا وبعض دول شرق إفريقيا هجوماً هو الأسوأ منذ نحو 70 عاماً، وقد تصل خسائر القرن الإفريقي واليمن بسبب الجراد إلى نحو 8.5 مليارات دولار بنهاية عام 2020.

ويحاول العلماء في كينيا وضع الحلول والقيام بالدراسات لمواجهة أسراب الجراد التي تعصف بالبلاد، وتعتبر المبيدات من الطرق الشائعة، لكنها من جهة أخرى تضر بالمحاصيل وبالبيئة المحيطة.

لكن العلماء الكينيين وجدوا حلا غريبا لمشكلة الجراد، بحسب وكالة "رويتر"، عن طريق تحويلها لوجبات طعام للإنسان والحيوان على حد سواء.

وبحسب تصريحات الفريق العلمي الكيني، فإن أكل الجراد وطهيه هي الطريقة الأمثل والأكثر أمانا للبيئة والأسرع  لمحاربته.

واستخدم الفريق أجهزة ومعدات خاصة تقوم بشفط الجراد وجمعه ومن ثم طهيه وطحنه ليتم خلطه مع الوجبات الأخرى.

ويعمل المركز الدولي لفسيولوجيا وبيئة الحشرات (ICIPE) على الترويج لأكل الحشرات لجعله أمرا طبيعيا بين السكان.

طباعة