شرطي يعيش برصاصة داخل جمجمته منذ 10 سنوات في روسيا

كشف شرطي روسي سابق يبلغ من العمر 36 سنة، أنه عاش برصاصة في دماغه لمدة عشر سنوات بعد أن أطلقت عصابة النار عليه.

وتكشف الأشعة السينية عن وجود رصاصة مثبتة في أعلى رأسه بعد أن رفض الجراحون إزالتها بسبب خطر الموت شبه المؤكد أثناء الجراحة.

وقال الشرطي إن الرصاصة أطلقت من مسدس عيار 7.62 ودخلت قاعدة الجمجمة، وفقا لما جاء في موقع "ديلي ميل" البريطاني.

وأصيب الأطباء بالدهشة لأن الشرطي يعيش حياته بشكل طبيعي، على الرغم من استقرار الرصاصة في قاعدة جمجمته.

وفقد الشرطي أكثر من نصف دمه، وكسر فكه في أربعة أماكن، كما حطم أنفه في لاحادثة.

 

 

طباعة