حفل زفاف يسفر عن وفاة العريس بكورونا وإصابة 95 من المدعوين في الهند

تسببت إقامة حفل زفاف في الهند بزيادة أعداد ضحايا فيروس كورونا المستجد في إحدى الولايات الهندية، بعد أن ثبت وفاة العريس وإصابة أكثر من 95 مدعوا.

وقالت صحيفة "تايمز أوف إنديا" إن العريس توفي عقب يومين فقط من زفافه، إثر إصابته بفيروس كورونا المستجد، كما ثبتت إصابة 95 من المدعويين في حفل الزفاف الذي أقيم بقرية بولاية "باتنا" الهندية.

وتوفي العريس البالغ من العمر 30 عاما، وهو مهندس برمجيات، وتم حرق جثته دون إجراء اختبار كورونا له، على الرغم من أنه كان يعاني من أعراضها، وبعد أن تم إبلاغ إدارة المنطقة في باتنا بوفاة العريس، تم إجراء اختبار كورونا لأقارب الزوجين، وثبت أن نحو 15 شخصا من أقاربه الذين حضروا حفل الزفاف كانوا مصابين بالفيروس.

وتتبعت إدارة المنطقة المخالطين للمدعوين،  لتظهر النتائج إصابة 80 حالة أخرى؛ ما يجعلها الحالة الأولى لانتشار الفيروس التاجي بشكل جماعي في ولاية ”بيهار“، ومع ذلك، لم تستطع إدارة باتنا اختبار العريس المتوفى؛ إذ إن عائلته أحرقت جثته دون إبلاغ السلطات.

 

وأشارت الإدارة إلى عدم اتباع معايير التباعد الاجتماعي إذ يُسمح فقط لنحو 50 شخصا بحضور أي حفل زفاف، وتعد الهند أكثر بلاد العالم تضررا من الفيروس التاجي، وتشهد حالات مرتفعة جدا من الإصابات والوفيات اليومية.

طباعة