موجة حر غير مسبوقة تضرب القطب الشمالي

أعلن معهد الأرصاد الجوية الفنلندي أن موجة حارّة غير مسبوقة تضرب القطب الشمالي، وترفع درجات الحرارة إلى 30 درجة مئوية هذا الأسبوع بسبب تغير المناخ ونظام الضغط العالي، مشيراً إلى أن ذوبان الجليد شائع في القطب الشمالي، لكنه لا يبدأ عادة حتى يونيو.


وقال مايك رانتانن، الباحث في معهد الأرصاد الجوية الفنلندي: إن نظام الضغط العالي القوي في الغلاف الجوي العلوي، والذي يشار إليه بالتلال، هو السبب وراء الحرارة المرتفعة.


مشيراً إلى أن الضغط العالي قلل من الغيوم  وأبرز زرقة السماء، ما أدى إلى ذوبان الثلوج، نجم عنه درجات حرارة مرتفعة أدت إلى قراءات تشبه الصيف، إذ إن الجو أصبح أكثر دفئاً مما كان عليه قبل 50 عاماً.


ونشر مايك، خريطة توضح درجات الحرارة المرتفعة عبر غرب سيبيريا، حيث يتوقع أن درجات الحرارة ستكون على الأقل 36 درجة فهرنهايت أعلى من المتوسط لبقية العالم، والتي تؤثر في أربعة ملايين شخص بشكل مباشر.

طباعة