هل تغير الصوت يدل على الإصابة بـ«كورونا»؟

أكد خبراء أميركيون أنهم يجرون تحقيقات لكشف ما إذا كان تغير الصوت، ولو بشكل بسيط، يدل على مقاومة الجسم لـ«كورونا»، وبالتالي الإصابة بالفيروس.

وقالت صحيفة «اكسبرس» إن النتائج المبدئية تشير إلى أن التغييرات التي تطرأ على الصوت سجلت تقطعاً في الكلام لأخذ نفس بين الجمل، وكذلك بعض التغير في الصوت وبطء الكلام.

ويأمل الأطباء في أن تساعد هذه العلامات في الكشف المبكر عن الفيروس. وقال الدكتور أنيل سينغ، مدير نظام Allegheny Health Network: «نأمل في أن يوفر التحليل الصوتي معلومات قيمة يمكن أن تساعد الأطباء في التعرف إلى الخطر القادم، والحصول بسرعة على العلاج الذي يحتاجه المرضى، ما قد يؤدي إلى الوقاية من الحالة الشديدة للمرض».

طباعة