هذه الفئة من البشر أكثر عرضة للوفاة بـ "كورونا"

أصدرت الحكومة البريطانية بيانات أظهرت بالأرقام أن الأشخاص السود أكثر عرضة للوفاة بسبب فيروس كورونا من الأشخاص البيض بمقدار 4 مرات. وهي النتيجة التي اعتمدتها الحكومة بعد تحليل جميع حالات الوفاة الناتجة عن الإصابة بمرض "كوفيد-19" في انكلترا وويلز في الفترة ما بين 2 مارس و10 أبريل الماضيين.

وكشفت البيانات أن خطر الوفاة من فيروس كورونا المستجد كان أكبر بين بعض الجماعات العرقية مقارنة بالأشخاص البيض، عندما أُخِذَ "السن" بعين الاعتبار. وحتى بعد مراعاة الظروف الصحية والاختلافات في بعض العوامل، التي من بينها الدخل، اتضح أن خطر الوفاة بالنسبة للأشخاص السود كان أعلى بمقدار الضعف تقريبًا.

وأكد مكتب الإحصاءات الوطنية الذي جمَّع البيانات أنه لم يتضح له بشكل كامل الأسباب التي وقفت وراء حدوث ذلك. وجاءت هذه النتائج في ظل التحقيق العاجل الذي تتطلع الحكومة البريطانية من خلاله لاكتشاف التأثير غير المتناسب لمرض "كوفيد-19" على البريطانيين السود وغيرهم من المنتمين للأقليات العرقية.
وتوصل مكتب الإحصاءات الوطنية لتلك النتائج، التي نشرت أمس، بعد تحليل 12805 حالة وفاة مؤكدة ومشتبه بها بفيروس كورونا في جميع الأماكن بكل من انكلترا وويلز خلال الفترة ما بين ال 2 من شهر مارس والـ 10 من شهر أبريل الماضيين.

وأظهرت البيانات أن الرجال السود كانوا أكثر عرضة للوفاة المرتبطة بمرض كوفيد-19 بنسبة 4.2 مرة وأن النساء السوداوات كُنَّ أكثر عرضة للوفاة بنسبة 4.3 مرة.

طباعة