طبيب هندي يتحول فجأة إلى ملياردير بسبب «كورونا»

دخل طبيب هندي نادي المليارديرات مستفيداً من أزمة فيروس كورونا الذي بدأ ينتشر في بلاده منذ أسابيع عدة.

وتجاوزت ثروة الطبيب أرفيند لال، الذي يرأس سلسلة مختبرات باسمه، حاجز المليار دولار الأربعاء الماضي، بفضل زيادة في أسهم سلسلة التشخيص المدرجة في الهند، وفقاً لمجلة"فوربس" الأميركية.

وتعد سلسلة "لال"، التي حققت إيرادات 174 مليون دولار في السنة المالية 2019، واحدة من أكبر شبكات التشخيص في الهند، مع أكثر من 200 مختبر سريري و2500 مركز خدمة للمرضى وما يقرب من 6500 مركز لأخذ العينات.

ووفقاً لمجلة "فوربس" الأميركية، تُقدم مختبرات "د. لال باث لابز" 5000 فحص مرضي وإشعاعي يومياً، ويشمل ذلك اختبارات كورونا المستجد "كوفيد- 19"؛ الذي حصل على موافقة تنظيمية للقيام بذلك منذ الأسبوع الأخير من مارس الماضي، وهو الوقت نفسه الذي فرضت فيه الهند حظراً في أنحاء الدولة لتفشي وباء كورونا المستجد.

وكانت فحوص "كوفيد- 19" قبل ذلك تجرى بواسطة المختبرات والمستشفيات الحكومية فقط، لكن مع ارتفاع عدد الحالات الإيجابية، لجأت الحكومة الهندية إلى المختبرات الخاصة أيضاً.

وبلغت الإصابات بكورونا المستجد في الهند حتى الخميس أكثر من 52 ألفاً، فيما تجاوزت الوفيات أكثر من 1700 شخص.

 

طباعة