15 عاماً على رحيل الفنان المصري أحمد زكي

يصادف اليوم الذكرى الـ15 لرحيل الفنان المصري أحمد زكي، الذي توفي في 27 مارس من عام 2005 بعد إصابته بسرطان الرئة.

ولد أحمد زكي في 18 نوفمبر 1949، في مدينة الزقازيق، حصل على بكالوريوس المعهد العالي للفنون المسرحية قسم تمثيل وإخراج، وكان أول ظهور له في مسرحية حمادة ومها عام 1967 أثناء دراسته في المعهد، وكان أول ظهور له على شاشة السينما في فيلم ولدي عام 1972 أمام الفنان فريد شوقي، كما كان أول دور بطولة مُطلقة له أمام سعاد حسني في فيلم شفيقة ومتولي عام 1978، وقدم بعدها العديد من الأفلام البارزة.

ويعتبر أحمد زكي ثالث أكثر الممثلين في قائمة أفضل 100 فيلم مصري عام 1996، حيث له في القائمة ستة أفلام وهي: البريء، زوجة رجل مهم، الحب فوق هضبة الهرم، إسكندرية ليه، أحلام هند وكاميليا وأبناء الصمت، وحصل أحمد زكي على جوائز عدة وتكريم، من بينها مهرجان القاهرة السينمائي عام 1990 و مهرجان الإسكندرية عام 1989.

وتزيد أعمال أحمد زكي على 90 عملاً، ما بين السينما والتليفزيون والمسرح، والأعمال الإذاعية في بداية مشواره الفني.

من جانبهم لم ينس محبو أحمد زكي ذكرى وفاته، حيث تفاعل العديد من المتابعين مع وسم #أحمد_زكي، الذي وصفوه بـ "النمر الأسود" و "امبراطور السينما المصرية".
 
وعبر المتابعون من خلال الوسم عن حبهم وتقديرهم لزكي، مشيرين الى أنه مازال حاضراً بينهم، وأنه سيبقى أيقونة في التمثيل ومدرسة للأجيال القادمة. فقال أحد المغردين على موقع التواصل "تويتر": زي النهاردة، من 15سنة توقف قلب أحمد زكي عن الخفقان، لكن وجوده لم ينقطع؛ لأن اللي زيه قليلين أوي أوي، مش بيرحلوا بموتهم... الرجل ذو الألف وجه، العاشق الهائم في محراب الفن، اللي أسلم روحه وجسده لموهبته.. لن ننساك".

كما قام متابعون بنشر صور ومقاطع من مسلسلات وأفلام لزكي، مرفقينها بأشهر الجمل التي قالها خلال مسيرته الفنية.
 
يشار الى أن أحمد زكي تزوج مرة واحدة من الفنانة هالة فؤاد، ثم انفصلا في منتصف الثمانينات.

وتوفي زكي في القاهرة يوم 27 مارس 2005 إثر صراع طويل مع مرض سرطان الرئة.
طباعة