#"شكرا_خط_دفاعنا_الأول يجتاح "تويتر" ومغردون: "جيش الإمارات الأبيض.. شكراً لمن آثروا صحتنا على أنفسهم

أطلق صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، عبر حساباته التواصلية على شبكة الإنترنت حملة #شكرا_خط_دفاعنا_الأول، وذلك تقديرا لجهود الفرق والكوادر الطبية كافة و كل العاملين في القطاع الصحي في الدولة، من أطباء وممرضين ومسعفين وإداريين وفنيين، الذين يعملون على مدار الساعة، في ظل الظروف والتحديات التي يعيشها العالم حاليا جراء تفشي فيروس كورونا المستجد /كوفيد – 19/.

ووجه سمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم، ولي عهد دبي رئيس المجلس التنفيذي، رسالة شكر للطواقم الطبية العاملة في القطاع الصحي من أطباء ومسعفين وممرضين، على جهودهم المبذولة في الوضع الراهن، حيث قال سموه في تغريدة نشرها عبر حسابه في موقع التواصل الاجتماعي "تويتر": إلى كل الأطباء والممرضين والمسعفين وجميع الموظفين في القطاع الصحي.. شكرا على جهودكم وتضحياتكم لضمان سلامتنا في هذا الوضع الاستثنائي، أنتم خط دفاعنا الأول الذي نعتمد عليه.. وواجبنا اليوم دعمكم ونبدأ ذلك من خلال الالتزام بالتعليمات والارشادات الطبية الصادرة عنكم”.

وتفاعل مغردون في موقع التواصل الاجتماعي “تويتر” مع وسم #شكرا_خط_دفاعنا_الأول على نطاق واسع، معبرين عن شكرهم وفخرهم واعتزازهم بالكوادر الطبية التي تبذل الغالي والنفيس في سبيل حماية الأفراد والحفاظ على صحتهم، حيث قال أحد المغردين: "شكرا من القلب لكل من ضحى لحماية المجتمع من خطر هذا الوباء شكرا لكم اطباء ومساعدين وممرضين ومسعفين وعاملين وجميع العاملين فى قطاع الصحه”، وقال آخر: “لكل وقت ابطاله والان الاطباء والممرضين وكل من يعمل على احتواء الوضع هم بالفعل ابطال فكل الشكر لكم".

ودعت فئة أخرى لتحمل المسؤولية والالتزام بالبقاء في المنزل من باب المسؤولية المجتمعية و احتراما لجهودهم المبذولة، حيث قال أحد المغردين:"كلنا خط دفاع أول بإذن الله ملتزمين وداعمين لقرارات الحكومة، حملة #خلك_في_البيت ليست مجرد حملة بل مسؤولية نحن حملناها على عاتقنا في سبيل الوطن".

ونشر آخر: "علينا نحن كأفراد أن نتحمل المسؤولية الكاملة عن حماية مجتمعنا.. فخطئ الفرد الواحد في وقت الأزمات والأوبئة لا يتحمل نتائجه السيئة إلا المجتمع.. لنكون قد المسؤولية و نتبع توجيهات قيادتنا الرشيدة.. و نقول #شكرا_خط_دفاعنا_الأول".

ووصف مغردون العاملين بقطاع الصحة بملائكة الرحمة وجيش الإمارات الأبيض، فجاء في إحدى التغريدات:"شكرا ملائكة الرحمه شكرأ جيش الامارات الابيض. شكرا لكل ماتقومون فيه من اجل الوطن والمواطن والمقيم والزائر، انتم من يزرع البسمه على الوجوه في هذه المرحله. حفظكم الله ورعاكم وحفظ الله الامارات وشعبها".

وقال مغرد آخر: "نفتخر ونحن نطلق اسم ملائكة الرحمة على كل العاملين والموظفين من كادر طبي وتمريضي وإداري، فكلهم يستحقون الثناء والتقدير لما يقدمونه من خدمات جليلة ورسالة نبيلة... شكرا لمن آثروا صحتنا على انفسهم و تركوا اهلهم و ناسهم من اجل ان نبقى بصحة و عافية".

طباعة