عمرها 95.. أكبر مريضة في إيطاليا تتعافى من كورونا

تغلبت، أكبر مريضة في إيطاليا، وهي جدة بالغة من العمر 95 عاما، على فيروس كورونا القاتل، الذي أودى بحياة ما يقرب من 5500 من مواطنيها. 

وشُخّصت ألما كلارا كورسيني، من "فانانو" في مقاطعة مودينا، بـ Covid-19 في وقت سابق من هذا الشهر. بحسب صحيفة "ذا سن" البريطانية.

ونُقلت إلى مستشفى في إقليم "بافولو" شمال المدينة، في 5 مارس، بعد ظهور علامات على الإصابة بالفيروس، يمكنها قتل العديد من المرضى المسنين.

وكانت المسنة ألما واحدة من هؤلاء المرضى المحظوظين، حيث أكد الطاقم الطبي أن جسم المريضة المتقاعدة أظهر "ردة فعل كبيرة" ساعدتها على الشفاء التام.

وفي حديث لصحيفة Gazzetta Di Modena، قالت ألما من سريرها في المستشفى: "نعم، نعم، أنا بخير. كانوا أشخاصا طيبين، اعتنوا بي جيدا، سيرسلونني إلى المنزل بعد قليل".

وقال المتخصصون إنها كانت قادرة على التعافي دون "العلاج المضاد للفيروسات"، الذي يُعطى عادة للمرضى.

طباعة