بيوت أزياء فرنسية تتجه لتصنيع «الكمامات» لمواجهة كورونا

قالت مجموعة كيرنج الشريك الفرنسي، إن اثنين من بيوت الأزياء العالمية هما سان لوران وبالنسياجا سيشرعان في إعداد كمامات للوجه للتغلب على أي نقص خلال الأزمة المتعلقة بانتشار فيروس كورونا.
وأدى تضاؤل مخزون أدوات الحماية في أنحاء فرنسا إلى حالة من الغضب بين الأطباء ودفعت الشرطة إلى التهديد بالتوقف عن عملها وهي نفس الشكاوى التي تكررت في إسبانيا وإيطاليا.
وقالت شركة كيرنج‭‭ ‬‬ومقرها باريس التي تمتلك أيضاً ماركة جيوسي الإيطالية، إن سان لوران وبالنسياجا ستشرعان في تصنيع الكمامات في مصانعهما بمجرد الحصول على الموافقة الرسمية‭‭ ‬‬للاجراءات والمواد الخاصة بالتصنيع.
وقالت كيرنج، إنها ستقدم أيضاً لقطاع الصحة الفرنسي ثلاثة ملايين كمامة طبية تعتزم شراءها واستيرادها من الصين، مشيرة إلى أن جيوسي ستنتج وتقدم أيضاً على سبيل التبرع 1.1 مليون كمامة و55 ألف سترة طبية لإيطاليا.

طباعة