من وراء النافذة.. فتاة تخبر جدها في حجره الصحي بنبأ خطوبتها

لم تستطع الفتاة، كارلي بويد (21 عاماً)، تأجيل إعلان نبأ خطوبتها عن الشخص الأقرب لها، وهو جدها، الذي منعه وجوده بالحجر الصحي من مشاركة حفيدته هذه اللحظة. وذلك بحسب موقع «إي بي سي» الأميركي.

 

ومثل الآلاف ممن يعيشون في دور رعاية المسنين، فإن الجد شيلتون ماهالا (87 عاماً)، لا يتمكن من استقبال الضيوف، كونه يخضع لحجر صحي، خوفاً عليه من الإصابة بفيروس كورونا المستجد.

 

ولم تنتظر الفتاة قدوم عطلة نهاية الأسبوع حتى تخبر جدها، فذهبت إلى دار الرعاية التي يقيم بها شمال كارولينا، وفور وصولها ركضت إلى نافذة غرفته، حيث قامت الممرضة برفع ستار الغرفة، ليتمكنا من رؤية بعضهما بعضاً.

 

وعند رؤيتها جدها أشارت كارلي، مباشرة، إلى خاتمها لتخبره بذلك بأمر خطوبتها، الأمر الذي جعله سعيداً جداً، على الرغم من شعوره بالوحدة في هذه الفترة، حيث عاود سؤال الفتاة مرات عدة عن موعد الزواج.

 

وبحسب الممرضة التي تشرف على رعاية الجد، فإن هذه المرحلة عند كبار السن حرجة جداً، مشيرة إلى أنه من الضروري جداً أن نظهر اهتمامنا بهم، ونشعرهم بحبنا لأن هذا يساعدهم كثيراً في تخطي هذا الحجر الصحي، الذي فرض عليهم بسبب «كورونا».

 

وأشارت الممرضة إلى مسؤولية كل شخص تجاه كبار السن، موضحة أنه يتوجب على الجميع اتخاذ الإجراءات اللازمة، واتباع الإرشادات لمكافحة فيروس كورونا، والحد من الإصابات، لاسيما بين الفئة العمرية الكبيرة.

طباعة