الحب في زمن الكورونا.. عائلة أردنية تزوج ابنتها لشاب صيني

صورة

في خطوة قوبلت بالترحيب والمباركة للعروسين، وافقت عائلة أردنية أمس، على طلب شاب يحمل الجنسية الصينية تقدم لخطبة إحدى فتيات العائلة.

وأكد مصدر مطلع لـ«الإمارات اليوم» أن الشاب الصيني وعروسه الأردنية طالبا دراسات إسلامية في الجامعة الإسلامية بالأردن، مشيراً إلى أن العروس من عائلة أبوغوش المعروفة، في ما ينحدر العريس واسمه (نقي سنغ هاو) من عائلة معروفة من مدينة شنغهاي الصينية، أما والده فهو خريج جامعة الأزهر، ويعرف عنه كرمه وتبنيه تدريس العديد من الطلبة المسلمين.

وأضاف المصدر أن مراسم الاحتفال تمت وفق التقاليد الأردنية التي تتطلب مراسم خاصة تتمثل في حضور جاهة تمثل العريس.

 وعلى الرغم من أن خطوة الزواج من جنسية أجنبية غير جديدة على المجتمع الأردني، فإن الخبر لاقى ترحيباً، إذ عبر ناشطون على مواقع التواصل الاجتماعي عن مباركتهم للعروسين، لا سيما في ظل الظروف الحالية التي يعيشها العالم بسبب فيروس كورونا، واصفين ما حدث بأنه «حب في زمن الكورونا»، في إشارة إلى الرواية العالمية (حب في زمن الكوليرا) للكاتب الكولومبي غابرييل غارسيا ماركيز الحائز على جائزة نوبل.

وقال الناشط نضال كريم في منشور له على صفحته في «فيس بوك»: صدق الشاعر محمود درويش عندما قال: «على هذه الأرض ما يستحق الحياة».

بدوره، قال المدون «أبو محمود شواهين»: «ممتاز وألف ألف مبارك.. من جاءكم من ترضون دينه وخلقه فزوجوه». أما المدون نادر النمري فعلق قائلاً: «الله يتمم على خير. برافو».

 

طباعة