هل يتحول فيروس كورونا الجديد إلى سلالة أكثر فتكاً؟

أجرى علماء صينيون تحليلا وراثيا للفيروس، على 103 عينات منه، مأخوذة من مرضى في ووهان ومدن أخرى، لم يكشف كثيرا باستثناء سلالتين رئيسيتين من الفيروس، واحد أكثر انتشارا وعدوانية، والثانية سبق أن عثر عليها في السلالات السابقة من فيروس كورونا (ميرس وسارس).

بمرور الوقت، تراكم جميع الفيروسات الطفرات، وفيروس كورونا الجديد لا يختلف عنها، غير أن مدى انتشار سلالات مختلفة من الفيروس يعتمد على الانتقاء الطبيعي، فالسلالات التي يمكن أن تنتشر بشكل أسرع وتكرارها بشكل فعّال في الجسم، ستكون الأكثر نجاحا، بحسب ما جاء في موقع "سكاي نيوز".

ولا يعني هذا بالضرورة الأكثر خطورة على الناس، لأن الفيروسات التي تقتل الناس بسرعة أو تجعلهم مرضى بشكل كبير قد تقل احتمالية انتقالها.

ومع ذلك، فهذه النظرية متضاربة في هذه المرحلة، إذ لا توجد حتى الآن مقارنات مباشرة لمعرفة ما إذا كان الأشخاص الذين يصابون بنسخة واحدة من الفيروس أكثر عرضة للإصابة به أو يعانون من أعراض أكثر حدة.

طباعة