هل يحتفظ زيت الزيتون بفوائده بعد الطهي؟

أجرت جامعة برشلونة البرتغالية، دراسة لمعرفة مدى احتفاظ زيت الزيتون بفوائده خلال تعرضه للحرارة عند تحضير الطعام، حيث تمت دراسة تأثير تحضير الطعام في البوليفينول الموجود في زيت الزيتون سابقاً في ظروف المختبرات أو الصناعة، بعيداً عن الظروف الحقيقية في منازلنا، بحسب ما جاء في موقع "العربية".

ونشر موقع ميديك فوروم النتائج، التي أظهرت أن الطهو بدرجة حرارة 120 درجة مئوية، خفضت نسبة البوليفينول بنسبة 40%، وبنسبة 75% في درجة حرارة 170 درجة مئوية.
 

كما أن الوقت اللازم لطهو الطعام أثر في الفينولات الفردية - هيدروكسي إيروسول، ولكن ليس في المحتوى الكلي للفينول. وتبين أن مستوى مضادات الأكسدة بقيت ضمن المعايير التي وضعها الاتحاد الأوروبي في مجال الصحة.

وذكرت الدراسة أنه "بغض النظر عن انخفاض تركيز البوليفينولات أثناء المعالجة الحرارية، يبقى زيت الزيتون محتفظاً بمستوى المعايير التي وضعها الاتحاد الأوروبي. وهذا يعني أنه يتمسك بخصائصه المضادة لأكسدة دقائق الكوليسترول الضار". ويعتزم الباحثون دراسة تأثير استخدام زيت الزيتون في طهو مواد غذائية مثل اللحوم والبقوليات.

 

طباعة