شجار عنيف على متن سفينة فاخرة في المكسيك بسبب "كورونا"

اندلع شجار عنيف على متن سفينة سياحية فاخرة بسبب مخاوف من انتشار فيروس كورونا، بعد الاشتباه في وجود مصابين بالفيروس على متن السفينة.

واضطر الطاقم إلى رش الفلفل على المتشاجرين من أجل إبعادهم عن بعضهم بعضاً، بعدما وقع شجار بين بعض الركاب أثناء تناولهم الطعام بسبب القيود التي فرضت عليهم من قبل طاقم السفينة نتيجة الاشتباه في وجود مصابين بفيروس كورونا.

وكانت السفينة قد رست قبالة سواحل منطقة كوزوميل في المكسيك، بعد أن رفضت موانئ في جامايكا وجزر كايمان استقبالها.

وقال طاقم السفينة إنه حصل على شهادة بخلوها من فيروس كورونا، وذلك بعد إجراء فحوص طبية على طاقم السفينة وإحدى الراكبات، ليتبين أن اثنين منهم مصابان بالإنفلونزا العادية.

وذكر أن الإجراءات التي اتخذتها جامايكا وجزر كايمان تسببت في خلق أجواء قلق وتوتر لا مبرر لها على متن السفينة.

وقالت إن ركاب السفينة، البالغ عددهم 4850 شخصاً، سيحصلون على تعويض بقيمة 100% بسبب ما حدث.

طباعة