الهاتف المحمول ينهي حياة مراهقة فرنسية

    توفيت مراهقة فرنسية تبلغ من العمر 15 عاما، بالصعق الكهربائي بعد سقوط هاتفها الموصول بالشحن في حوض السباحة.

    وحاولت فرق الإسعاف إنقاذ الفتاة، إلا أن وفاتها أعلنت في مكان الحادث، بحسب ما جاء في موقع "ديلي ميل" البريطاني.

    وتوفيت الفتاة نتيجة توقف قلبها بعد الإصابة بالصعق الكهربائي نتيجة سقوط الهاتف بالخطأ أثناء الاستحمام.

    ولم يتم تحديد نوع الهاتف أو طرازه، فيما فتحت الشرطة تحقيقا للوقوف على تفاصيل الحادثة.

    وتبلغ حصيلة الوفيات في فرنسا نتيجة الصعق الكهربائي 40 حالة، و 3 آلاف إصابة سنويا.

    طباعة