خلاف على كلمة سر "الواي فاي" ينتهي بقتل مراهق لشقيقته في أميركا

    أقدم مراهق 13 عاما، على خنق شقيقته البالغة من العمر 20 عاما بعد خلاف على كلمة السر الخاصة بشبكة الانترنت في المنزل، وفقا لما جاء في موقع "ميرور" البريطاني.

    وكان الشاب قد غير كلمة المرور الخاصة بالواي فاي، بسبب بطئ الشبكة نتيجة الضغط على الشبكة بسبب استخدامها من كافة افراد العائلة.

    وسرعان ما اكتشفت العائلة ما قام به، فقامت الفتاة بسحب جهاز الاستقبال من الكهرباء وإخفائه في غرفتها، الأمر الذي أثار غضب شقيقها الأصغر، ما ادى إلى دخولهما في عراك انتهى بخنق الفتاة.

    وحاولت الوالدة التدخل، كما قامت بالاتصال بالطوارئ الذين وصلوا بعد عشر دقائق للمنزل، إلا أن الفتاة كانت قد فارقت الحياة.

    وتم حجز الجاني في مركز احتجاز للشباب، في انتظار صدور قرار المحكمة.

    وقال خبير طبي إن الدماغ البشري يمكنه تحمل 3-6 دقائق دون أكسجين قبل أن يبدأ الضرر الدائم، ويؤدي انقطاع الأوكسجين عن الدماغ 10 دقائق للموت.

     

    طباعة