دراسة: الأرق وصعوبات النوم مشاكل جينية تورث من الوالدين

    أشارت دراسة إلى أن مشاكل الأرق وصعوبات النوم التي تواجه الأفراد منشأوها يعود للجينات، وفقا لما نشر في موقع “ديلي ميل” البريطاني.

    وشملت الدراسة 6 آلاف شخص من الآباء والأبناء، وتوصلت إلى أن 50 بالمئة من الأبناء الذين يعانون من مشاكل تتعلق بالنوم، شاركوا والديهم نفس المشكلة.

    وأضافت الدراسة إلى أن الشخير أيضا يمكن أن ينقل كصفة جينية للأبناء، حيث أظهر 45 بالمئة من المشاركين تطابقا مع أبنائهم فيما يتعلق بالشخسر عند النوم.

    ويؤدي نقص النوم إلى مشاكل أخرى كالقلق وضعف الذاكرة وزيادة خطر الإصابة بمرض الزهايمر والسكري من النوع 2 والسرطان.

    وتم تحديد مشاكل النوم بالقلق بمعدل يتراوح بين 3 و5 ليالي من أيام الأسبوع، ويصنف الأرق على أنه صعوبة في النوم أو الاستيقاظ خلاله مما يؤثر على نشاط الأفراد أثناء النهار.

    طباعة