شابة أميركية تؤسس دار عجزة للقطط المسنة

    أسست شابة أميركية دار عجزة للقطط المتقدمة في السن والمريضة، لتمنحها فرصة ثانية في هذه الحياة الظالمة ومن أجل إعطائها الحب الذي تستحقه في آخر أيامها.

    ولكن لورا كاسيدي" البالغة من العمر 29 عاماً، لم تستطع استيعاب العدد الكبير من القطط التي تتخلص منها الملاجئ في مدينة بالتيمور الأميركية بسبب ضيق المساحة، ما دفعها لبدء حملة إعلامية للتشجيع على رعاية القطط المتقدمة في العمر ومساعدتها في العثور على منازل تستقبلها.

    وذكر موقع "مترو" البريطاني، أن لورا تعتني مع زوجها كودي (32 عاماً)، بعشر قطط، كما أنهما ساعدا أكثر من 100 قطة منذ بداية مشروعهما في العثور على عائلات تحتضنها وتقدم الرعاية لها.

    ويتعامل الزوجان مع جميع القطط المتقدمة في السن بحب وحنان، ويقدمان لها ألعاباً جديدة وطعاماً لذيذاً كما يخرجان معها للتنزه.

    طباعة