"سناب شات" ينقذ فتاة من الاختطاف والاغتصاب

    قالت الشرطة الأميركية إن فتاة تبلغ من العمر 14 عاماً اختُطفت في شمال كاليفورنيا، واستطاعت استخدام تطبيق «سناب شات»، حيث أرسلت موقعها إلى صديقاتها، اللاتي اتصلن بعد ذلك برقم الشرطة (911) التي تمكنت من تحريرها.

    وأفادت إدارة الشرطة بمدينة سان خوسيه في بيان بأن الفتاة التقت شخصاً يدعى «ألبرت توماس فاسكيز»، يبلغ من العمر 55 عاماً، في منطقة كابيتولا يوم الثلاثاء الماضي، وجعلها تتعاطى مخدرات، حتى أصبحت عاجزة تماماً عن إدراك ما حولها، ثم طلب المساعدة من رجلين آخرين، هما أنطونيو سلفادور وهديبرتو غونزاليس، حيث قاما بوضعها في سيارة.

     كما أضافت الشرطة أن فاسكيز اعتدى جنسياً على الفتاة في السيارة، وأن الرجال اقتادوا الفتاة إلى فندق في سان خوسيه، ثم نقلوها إلى غرفة في الطابق الثاني، وعاد وهاجمها فاسكيز جنسياً مرة أخرى.

    وأثناء وجودها في الفندق، وبعدما أفاقت، استخدمت الفتاة تطبيق «سناب شات» على هاتفها لإبلاغ صديقاتها بأنها قد اختُطفت، وأنها لا تعرف مكان وجودها.

    فما كان من الصديقات إلا أن حددن موقع المخطوفة من خلال التطبيق، واتصلن بـ«911».

    وبمجرد وصول الشرطة، وجدوا فاسكيز يغادر غرفة الفندق مع الفتاة. حينها قُبض عليه بتهمة الاختطاف والاغتصاب والتصرف العنيف مع طفل.

    وأضافت الشرطة أن الرجلين الآخرين اعتُقلا يوم الأربعاء الماضي، بتهمة الخطف والتآمر.

    هكذا أنقذ «سناب شات»، التطبيق الذي يتيح للمستخدمين التواصل مع الآخرين من خلال الصور ومقاطع الفيديو الفورية، حياة طفلة أميركية.

    طباعة