دفنت في الجليد بباكستان 18 ساعة وخرجت حية

    عثرت السلطات في منطقة وادي نيلوم بباكستان على طلفة تبلغ من العمر 12 عاماً على قيد الحياة، بعد أن دفنت في الثلوج عقب انهيار جليدي ضخم، ما أدى إلى مقتل شقيقها وشقيقتها وسكان آخرين في بنايتها.

    وبقيت الطفلة سامينا بيبي مدفونة تحت أكوام ضخمة من الجليد لمدة 18 ساعة، عقب انهيار ثلجي كبير.

    وأدت تلك الانهيارات إلى مقتل أكثر من 100 شخص، فما لا يزال البحث مستمراً عن مزيد من الجثث، وفقا لمسؤولين باكستانيين.

    وكانت الطفلة سامينا واحدة من المحظوظين الذين نجوا من الموت بأعجوبة.

    وأوضحت أنها لم تكن تستطيع النوم بسبب الألم الرهيب الناجم عن كسر في ساقها، في حين كان فمها ينزف دما.

    وقالت الهيئة الوطنية لإدارة الكوارث في باكستان إن العدد الإجمالي للقتلى في المناطق التي ضربتها الثلوج في أنحاء باكستان خلال اليومين الماضيين قد قفز إلى 100 قتيل.

    طباعة